الحوار في الصحرء الغربية

04 février 2008

المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية لبنة في توسيع ثقافة التشاور بشأن قضية الوحدة الترابية للمملكة

www.corcas.com

www.sahara-online.net 

www.sahara-culture.com

www.sahara-developpement.com

www.sahara-villes.com

نصف الدنيا 18/06/2006 : أكدت أسبوعية "نصف الدنيا" المصرية أن المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية يعتبر169 ، لبنة أساسية في توسيع ثقافة التشاور وافساح المجال أمام المواطنين للمساهمة باقتراحاتهم العملية في كل القضايا المتصلة بوحدة التراب الوطني وبالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للأقاليم الجنوبية

   وذكرت الأسبوعية، في تقرير نشرته في عددها الأخير حول المغرب ، بدعوة جلالة الملك محمد السادس لأعضاء المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، الذي يضم شيوخ وزعماء القبائل الصحراوية وفعاليات المجتمع المدني وممثلين عن النساء والشباب، إلى اقتراح المبادرات الكفيلة بعودة وإدماج  المواطنين المغاربة المحتجزين في مخيمات تندوف والمساهمة في بناء مغرب قوي بوحدته وديمقراطيته.

   كما ذكرت "نصف الدنيا"، التي أبرزت الاهتمام الكبير الذي تحظى به الأقاليم الجنوبية من لدن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بزيارة جلالته الأخيرة لهذه الأقاليم وإعلانه عن مشروع حكم ذاتي موسع لها دون التفريط في أي شبر منها .   وأوردت الأسبوعية في هذا الصدد تصريحا للسيد خليهن ولد الرشيد رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية أكد فيه أن الحكم الذاتي الموسع "يرضي تطلعات جميع الصحراويين وينهي الصراع" مشيرة إلى إعلان جلالة الملك محمد السادس عن إجراء مشاورات مع الأحزاب السياسية حول رؤيتها للحكم الذاتي للصحراء في نطاق السيادة المغربية .

   وقالت إن جلالة الملك ما فتئ يؤكد أنه "لا بد من حل سياسي لقضية الصحراء متفاوض بشأنه ومقبول من جميع الأطراف " وان المغرب "تجاوبا منه مع هذا التوجه الذي  يحظى بتأييد المجتمع الدولي والأمم المتحدة " على استعداد لإيجاد الحل الذي يضمن لسكان المنطقة تدبير شؤونهم الداخلية في إطار السيادة الوطنية .

www.sahara-social.com

Posté par SAHARA libre à 16:48 - Commentaires [0] - Permalien [#]